دروس مصرية

مذكرات الصف الثالث الثانوي-مذكرات الصف الثالث الاعدادي - مذكرات الصف السادس الابتدائي - مراجعات وامتحانات - ملخص الدروس - امتحانات ومراجعات-مواضيع التعبير والابحاث العلمية - كتب دراسية - شرح المناهج المصرية- وزارة التربية والتعليم المصرية - المعلم المصري
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 شرح درس لمحات من العقاد للصف الثالث الثانوى لعام 2016

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dorosmsryh



عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 22/07/2015

27092015
مُساهمةشرح درس لمحات من العقاد للصف الثالث الثانوى لعام 2016


لمحات من حياة العقاد... د/ نعمات أحمد فؤاد
اقتباس :
ولد العقاد في 28 يونيو عام 1889 بمدينة أسوان، و والدي العقاد عرفًا بحب العزلة وطول الصمت والتقى وتميزت والدته بالذكاء والجد والدأب في العمل، وكان والده يعمل أمين المحفوظات بأسوان..
أسوان في الشتاء ملتقي أحدث صور الحضارة الحديثة بآثار الماضي العريق في المتاحف، و في البيوت.
العقاد نشأ و فتح عينيه علي النقيضين حيث الفتاة الباريسية أو الإنجليزية المنطلقة ثم المرأة الأسوانية المحجبة التي يعجز ابنها عن التعرف عليها في الطريق. ولم يعط النقيضين أهمية في طفولته، لكنه لمس ذلك في كبره0
نشأة العقاد في أسوان حيث النقيضين " الأصالة والمعاصرة " منحته بسطة في الأفق و قابلية الإحساس بسعة الحياة وطبعه علي الاستعداد للتقابل.
فضل أسوان علي العقاد علميًا ظهر في عبه من الكتب أثناء تردده علي مكتباتها الكثيرة العامرة بكتب التاريخ والقصص والمجلات لمنفعة السائحين و أيضًا تعلمه الإنجليزية بطلاقة نتيجة تحدثه المتواصل مع السائحين وحضور المجالس الخاصة لبعض الأجانب الزائرين لها.
العقاد لم يجحد فضل أسوان عليه في مذكراته حيث يعترف بفضلها علي منهجه في دراسة قضاياه فهو ينفرد و حده يفكر في حيدة دون أثر من تضليل أو تهويل.
العقاد نظم الشعر و اختصه بالوصف و العاطفة، كما تناول في المقالات النثرية قليلًا من النقد الاجتماعي أو الوصف و العاطفة.
عاش العقاد حياته من كسب قلمه و متفرغًا للقراءة أو التأليف. و كره الوظائف الحكومية، فلم يعمل إلا في سكرتارية ديوان الأوقاف بين عامي 1912: 1914 و كان غير راضٍ عنها فسرعان ما تركها للعمل مشرفًا علي الصفحة الأدبية لجريدة المؤيد و سريعًا ما استقال منها.
حياة العقاد سلسلة طويلة من الكفاح الأدبي والسياسي والمادي، فكان يقضي الليل يقرأ على ذبالة المصباح، و يقضي النهار علي وجبة واحدة من الخبز والجبن أو الفول، وكذلك تعقبه الاستعمار والسلطات الممالئة له فأخرجوه من أسوان، كما اضطهدته الملكية فسجن فاستطاع أن يزحزح كل القوي المعرقلة وينفذ إلي مكانه الطبيعي في الحياة.
عاش العقاد منفردًا بنفسه متفرغًا للأدب والعلم مخلصًا لهما. كان العقاد طموحا ولوعا بالمعرفة الإنسانية المختلفة يأخذها من مراجعها، وهو عصامي شق طريقه بالفطرة والموهبة المصقولة بالتجربة والطموح. و كان يؤثر العقاد من الكتّاب ابن المقفع و أبا الفرج الأصفهاني و من الشعراء " ابن الرومي.
وأحب فنون المعرفة عند العقاد هي الشعر العربي، والأجنبي وما يتعلق به من نقد ودراسة، و البحث فيما وراء الطبيعة والعلوم.
أجاد العقاد الإنجليزية تمامًا بدليل أن الجملة العربية تتمثل في ذهنه بالإنجليزية فور قراءتها، و أيضًا استعانته بها علي فهم الإيطالية و الإسبانية، أما الفرنسية فلا يعرف منها إلا لماما (القليل).
أسلوب العقاد منطقي يعتمد علي المقدمات والنتائج والأفكار المرتبة، وهو أسلوب علمي إلا ما كان أدبًا خالصًا وميله إلي الإيقاع ونهاية الفواصل ويؤثر المعني علي اللفظ.
و يؤثر السجع في موضوعات التهكم والوجدانية لتنبيهه الذهن وتجليته للمعاني وتوكيده.
لم تجن الصحافة علي أسلوب العقاد كما فعلت مع غيره من الأدباء، فقد ظل متسمًا بالدراسة والاستقصاء والتحميص كصدي لفرديته واعتزازه بذاته.
اقتباس :
أسئلة شاملة
س1: أين ولد العقاد؟ ومتى ولد؟ وبم كان يتصف أبواه؟
جـ: ولد العقاد في 28 من يونيه عام 1889 في مدينة أسوان.
- كان والداه يتصفان بحب العزلة وطول الصمت والتقى، ولقد كانت أمه بالغة الذكاء، دءوب ولوع بالنظافة، أما والده فقد كان رزينًا يؤدى عمله أمين المحفوظات بأسوان في جد وذكاء.
س2: في أسوان يلتقي الماضي السحيق بالحاضر. وضح أثر ذلك في تناول العقاد لما كان يتناوله من القضايا.
جـ:كان ذا أفق واسع يجمع بين أصالة القديم وروعة الحديث، فهو يجمع بين التقليد والتجديد.
س3: (في ملتقى الحياتين نشأ العقاد) ما المراد بالحياتين؟ وما أثرهما في العقاد؟
جـ: المراد بالحياتين: حياة الماضي العريق - وحياة الحاضر الزاهر.
- وقد تأثر العقاد بأصالة القديم وازدهار الحاضر.
س4: لقد نشأ العقاد في ملتقى حياتين متناقضتين(فيهما الماضي والحاضر الحديث).فما أثر ذلك في حياته؟
جـ: إن وجود التناقض في أسوان لم يحظ بأهمية في طفولة العقاد إلا أنه انعكس عليه بعد ذلك في حياته فقد:
1 - منحه بسطة في الأفق.
2 - أعطاه قابلية الإحساس بسعة الحياة.
3 - طبعه على الاستعداد للتقابل وعدم الإحساس بالتنافر.
س5: ما أثر البيئة الأسوانية في التكوين العلمي للعقاد؟
جـ: نشأ العقاد في أسوان وهي مدينة سياحية عامرة، بها كثير من المكتبات لمنفعة السائحين، وهي عامرة بكتب التاريخ والآثار والقصص والمجلات فكان العقاد يتردد عليها ويقرأ ما فيها بكل طاقته، والوقت متسع أمامه والهدوء يساعد على التأمل، وكانت له نفس طُلعة (طموح) يندس بين السائحين ويتحدث إليهم؛ ليمرن نفسه على الكلام بالإنجليزية، ويحضر المجالس التي يدعى إليها فاتصل بصفوة المثقفين رجالا ونساء، فاتسع أفقه وانتفع بكل ذلك في تكوينه العلمي والأدبي واستكمل بالقراءة ما فاته من التعليم الجامعي.
س6: علل: إجادة العقاد الإنجليزية.
جـ: لأنه نشأ في أسوان التي كانت تزدحم بالسائحين، فكان العقاد يندس بينهم، يتحدث إليهم فأتقن المحادثة، كما كان يُدعى إلى مجالسهم، فتهيأ له مجالسة صفوة الأجانب، فاستفاد من ذلك كثيرًا.
س7: العبارة التي تحدث فيها العقاد عن اعترافه بفضل أسوان عليه تكشف عن منهجه في تناول قضايا الفكر وضح ذلك.
جـ: توضح العبارة أن منهجه: هو الاطلاع على أمهات الكتب يقلب فيها وجوه النظر في كل ما يسمع أو يبصر من الشيءون العامة: (الاجتماعية - السياسية - الفكرية) بغير تضليل أو مبالغة فتتكشف أمامه واضحة جلية.
س8: (عاش العقاد بسن قلمه ومن سن قلمه). وضح ذلك.
جـ: هي أن العقاد لم يفارقه قلمه طوال حياته بل وكانت كتاباته مصدر رزقه في المقالات والكتب والشعر وذلك جعله حرًا لا تقيده الوظيفة.
س9: كيف كان ديوان الأوقاف في الفترة التي عمل بها العقاد؟
جـ: كان ديوان الأوقاف في تلك الفترة ساحة أدبية حيث كان يجمع الأدباء والشعراء من شيوخ وشبان كأمثال (المويلحي - أحمد الكاشف - عبد العزيز البشري - حسين الجمل - عبد الحليم المصري).
س10: لماذا عمل العقاد بصحيفة المؤيد؟ و لماذا تركها؟ و أثر ذلك عليه؟
جـ: عندما طلب (حافظ عوض) من (العقاد) أن يشرف على صفحة الأدب بالصحيفة، سارع العقاد بالموافقة لحبه الشديد للأدب و لكنه لم يلبث أن استقال لسمة من سمات الكرامة في نظره وتقديره. وكانت استقالة رابحة تفرغ بعدها للقراءة والتأليف.
س11: (كان العقاد سرعان ما يضيق بالوظائف الحكومية رافضًا لبعض ما يتمناه غيره). وضح.
جـ: لقد كان العقاد طموحا لديه اعتزاز بنفسه مما جعله لا يقبل قيود الوظيفة ولا يرضى لنفسه تقبل الأوامر وميله إلى الحصول على أعلى مكانة أدبية وعلمية، فكل هذا جعله رافضًا للمناصب، راغبًا في التفرغ للقراءة والتأليف.
س12: حياة العقاد سلسلة متصلة الحلقات من الكفاح المتعدد الجبهات. وضح ذلك.
جـ: كان لكفاح العقاد جبهات كثيرة منها كفاح سياسي وكفاح أدبي وكفاح مادي، والكفاح السياسي حيث كافح الاستعمار وأعوانه وذاق مرارة السجن ولكنه صمد وانتصر، والكفاح الأدبي حيث علم نفسه بنفسه عن طريق القراءة والثقافة المتنوعة والمعارك الأدبية التي خاضها داعيا إلى التجديد.
- والكفاح المادي حيث نشأ فقيرا فصبر، فكان يقضي الليل يقرأ على ذبالة مصباح ويقضي النهار على وجبة واحدة من الخبز والجبن أو من الخبز والفول حتى استطاع أن يزحزح كل القوى المعرقلة وينفذ إلى مكانه الطبيعي في الحياة.
س13: ما الذي فعله كل من الاستعمار والسلطات المعاونة له والملكية مع العقاد؟
جـ: لم يستطع الاستعمار ولا السلطات المعاونة له أن يفعلوا معه شيئًا غير أنهم أخرجوه من بلده أسوان.
- أما الملكية فقد اضطهدته حتى أودعته السجن.
س14: (كان لاضطهاد الملكية للعقاد أثر عليه) وضح ذلك.
1 - خلا للأدب والعلم.
2 - عاش بين كتبه لا يمل صحبتها ولا تمله.
3 - انتظمت حياته على القراءة والكتابة، رفيقه كتاب هو قارئه أو هو كاتبه.
س15: كيف صارع العقاد الفقر والأحداث والسلطات؟
جـ: صارع العقاد الفقر والأحداث والسلطات فقد صارع الفقر بتقليل الطعام، وباستخدام مصباح الغاز وبمقاومة الظروف المحيطة التي عاش فيها. فكان يقضى النهار على وجبة واحدة من الخبز أو الجبن أو الخبز و الفول.
- وصارع الأحداث عبر العمل الذي كان يطمع في الاستقرار من خلاله ولكنه لا يلبث أن يجد ما يتعارض مع كرامته فيستقيل ليواجه مصيرا مظلما. ومن كفاحه الأدبى: أنه كان يقضى الليل يقرأ على ذبالة مصباح.
- وصارع السلطات حينما تعقبه الاستعمار وأخرجه من بلدته واضهطدته الملكية حتى أودع السجن.
س16: كيف تغلب العقاد على المصاعب التي واجهته؟
جـ: تغلب على هذه المصاعب بالقراءة، واتخذ من الكتاب صديقا له، ومن العلم في كل فروع المعرفة هدفا وظل كذلك طوال حياته فتهيأ له من العلم والمعرفة ما يعجز عنه فريق من العلماء.
س17: لماذا يعتبر العقاد من الرجال العصاميين؟ جـ: لأنه اعتمد على نفسه في بناء مستقبله وشق طريقه في الحياة بسلاح الفطرة والموهبة الأصيلة.
س18: ماذا تعرف عن مظاهر ثقافة العقاد وفنون المعرفة عنده؟
جـ: مظاهر الثقافة عند العقاد: لقد قرأ العقاد أمهات الكتب جميعًا في العربية وهو يفضل من كتابها ابن المقفع وصاحب الأغاني ومن الشعراء ابن الرومي.
- فنون المعرفة المفضلة عنده:
1 - الشعر سواء كان عربيًا أو أجنبيًا وما يتعلق به من نقد ودراسة.
2 - البحث فيما وراء الطبيعة والعلوم.
س19: ما اللغات التي عرفها العقاد؟
جـ: كان يجيد من اللغات الإنجليزية إجادة تامة لدرجة أنه كان يستعين بها على فهم الإيطالية والأسبانية أما الفرنسية فكان يعرفها قليلًا.
س20: اذكر الخصائص الفنية لأسلوب العقاد.
1 - أسلوبه منطقي يعتمد على المقدمات والنتائج.2 - يفضل المعنى على اللفظ.
3 - يميل إلى الإيقاع ونهاية الفواصل في غير حشو.4 - تغلب عليه الصفة العلمية.
س21: للعقاد رأى في السجع فما هو؟
جـ: كان العقاد يميل إلى السجع أحيانًا في موضوعات التهكم والموضوعات الوجدانية حيث إنه يرى أن السجع ينبه الذهن ويزيد المعاني وضوحًا وتوكيدًا.
س22: لم تجنِ الصحافة على العقاد جنايتها على الأدباء. وضح ذلك.
جـ: لم تجن الصحافة(بتأثيرها السيئ) على العقاد جنايتها على الأدباء فقد ظل أسلوب العقاد له الطابع الذي لا يتغير طابع الدراسة والاستقصاء والتمحيص وهذا يرجع إلى اعتزازه بنفسه فلا تسيطر علي شخصيته شخصية أخرى.
س23: ما الدروس المستفادة من دراسة حياة العقاد؟
جـ: نتعلم من دراستنا لحياة العقاد: الاعتماد على النفس والصبر والكفاح والصمود وحب القراءة والثقافة، والقناعة وتحمل الشدائد لتحقيق النجاح في الحياة.
اقتباس :
اللغويات
- التُّقى: التقوى والإيمان والورع - بالغة: شديدة - العريق: الأصيل
- دءوب: جادة تحب العمل - النقيض: التناقض - السحيق: البعيد
- الحياتين: حياة الماضي والحاضر - ولوع: شديدة التعلق - يتبدى: يظهر
- الأفق: الفضاء والمراد سعة الفكر - رزانة: وقار وهدوء - بسطة: سعة
- المعرقلة: المعوِّقة - ذبالة: فتيلة - الممالئة: المعاونة
- الجحود: نكران الجميل - معتدًّا: معتزًّا - آبه: مهتم
- يستزيد: يقرأ - يزيد: يؤلف - يؤثر: يفضِّل
- خدين: صديق ج خُدَناء - مظانها: مراجعها - لمامًا: قليلا
- يُهْطع: يسرع × يبطئ - مضاء: قوة وحدَّة - وَهْلة: أول الشيء
- غُصِّت: امتلأت - يعبّ: ينهل و يشرب - الطاقة: القدرة - طُلعة: طموح - يندس: يدخل
- يمرُن: يتعود - طلبة: مطلب - تسنى: تهيأ وتيَّسر - هاله: أفزعه - تهويل: مبالغة - جلاء: وضوح - يخصه: يختصه - ثمَّ: هنا - الحقبة: المدة ج حِقَب وحقُوب - فضول: زيادة - الصفوة: الممتازون من خيار القوم - يجحد: ينكر × يعترف، يقر
- الاستقصاء: التعمق - الطراز: النوع ج طرز وأطرزة - لم يلبث: لم يمكث - يزحزح: يزيل ويبعد
- شتى: مختلفة، متفرقة م شتيت - يأوي: يلجأ - خلا: تفرغ - العصاميين: الذين اعتمدوا على أنفسهم - التمحيص: الفحص والتدقيق.- صومعة: معبد والمراد (مكان منعزل كالمعبد) ج صوامع - أقصى: أبعد والمؤنث (قصوى) ج أقاصي - المرْء: الإنسان ج رجال على غير اللفظ، و امرأة ج نساء على غير اللفظ أيضًا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking
تسلم الايادي شكرا جدا
 

شرح درس لمحات من العقاد للصف الثالث الثانوى لعام 2016

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دروس مصرية :: دروس ثانوية عامة :: دروس الصف الثالث الثانوى-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: